الحمضيات التركية جاهز للسوق الآسيوية

تم الإعلان عن أن سوق الحمضيات التركية سوف تحصل على نتائج كبيرة في السوق الآسيوية. خصوصا مع "اتفاق سلامة الأغذية" وقعت مؤخرا بين تركيا والصين، إلا أنه من الواضح تماما أن هذا النشاط من الحمضيات التركية ستكون بشكل كبير زيادة ومع دراسات الجدوى بتاريخ طويل من قبل السلطات التركية، والأهداف تجارة الحمضيات التركية ستكون أقرب بكثير في هذه الأسواق الكبيرة.

تركيا تريد تعزيز إنتاج الحمضيات والتصدير مع فرص تجارية جديدة مع الأسواق الآسيوية

مع قدرة عالية على إنتاج الحمضيات والتصدير، وتركيا هو وجود بالفعل عدة طرق التجارة وشراكات قوية مع عشرات من البلدان والمناطق في العالم. وفي الوقت نفسه أحدث جهود الصناعة التركية يمكن اعتبار ركزت أسواق بديلة. وفقا لهذه الجهود أبحث تركيا إلى الأمام لزيادة حجم التجارة الحمضيات مع الصين والدول فضلا عن اليابان.

وقال رئيس مجلس إدارة "التركي مجلس الحمضيات الوطنية، كمال Kacmaz، أن تركيا هي بالفعل لاعبا عالميا في صناعة الحمضيات لفترة طويلة جدا. يذكر Kacmaz أن "من الواضح تماما أن الحمضيات هي صناعة هامة جدا واستراتيجية في مجال التركي الإنتاج والتصدير. ونحن في أعلى 3 من قائمة مصدري الحمضيات العالمية. مع التركيز على السوق الآسيوية ونحن قادرون أن نقول إن مررنا بها بالفعل إنجازات كبيرة كما عليك أن تنظر أنه حتى اليابان تستورد الجريب فروت من تركيا لسنوات عديدة، اذا كان شخص ما هو مألوف مع صناعة الحمضيات يتمكنوا من الحصول على كم خطوة مهمة قطعناها على أنفسنا.

أسواق بديلة للحمضيات يجب أن يكون أيضا نظرت

في حين يشير Kacmaz أن صناعة الحمضيات ينمو أيضا في الأسواق "بديلة"، وقال انه تذكر أن الأسواق "البديلة" ينبغي النظر بجدية بين الأسواق التي يكثر عليها الطلب التقليدية والشراكات. يخبر أنه وفقا لمطالب من دول مثل الصين، على حد سواء القطاع الخاص والقطاع الحكومي والعمل على اجراء دراسات الجدوى وجهودهم سوف يكون الحصول على نتائج طويلة الأمد في أي حال.