يمكن ان يكون عام 2015 عام فوضى الى حدّ كبير

يمكن ان يكون القسم المتبقي من هذا العام صعبا للغاية من اجل قطاع الحمضيات.

يقوم المنتجون والمصدورن بأنه في حال عدم القيام في دعم سعر الصرف سوف يؤدي هذا الامر الى نشوء مخاطر في قطاع التصدير. كون أن المنتجات المحددة سوف لن تتمكن من تلافي مصاريفها وهو الامر الذي سوف يؤدي الى عدم التصدير من طرف المصدرين.

انتاج الحمضيات مرتفع للغاية في هذه السنة. ويمكن ان نحتاج الى سيناريو من هذا القبيل من اجل التمكن من التغلب على الانخفاض في التصدير: انخفاض في الاسعار بسبب الزيادة الكبيرة للحمضيات في الاسواق في الوضع الراهن.